الإختلاف آدابه وتدبيره

الاختلاف ادابه وتدبيره اولى باك

الإختلاف آدابه وتدبيره

مفهوم الإختلاف

التباين في الرأي بين طرفين أو أكثر بسبب إختلاف الوسائل، و ينبع ذلك من تفاوت أفهام الناس، أو تباين مداركهم
مقارنة الإختلاف بالجدل
الخلاف: إفتراق في الغايات
الإختلاف: الوسائل و الطرق المختلفة

أسباب الإختلاف

النزعة الفردية للإنسان: شعوره بذات معنوية مستقلة و رغبته في التميز
تفاوت أفهام الناس و مداركهم: بإختلاف قدراتهم العقلية و إختلاف مواهبهم
تفاوت أغراضهم: تفاوت مقاصدهم و مصالحهم
تباين المواقف و المعتقدات: ينتج عن تضارب الأراء و تباين الأفكار

موقف الإسلام من الإختلاف

يصنف الإسلام الإختلاف إلى نوعين
مقبول: إذا كان نابعا من تباين في الفهم بسبب الألفاظ أو دلالاتها أو الأدلة الشرعية و العقلية
مثال: إختلاف الصحابة في فهم قوله صلى الله عليه و سلم: لا يصلين أحدكم العصر إلى في بني قريضة
مذموم: إذا كان نابعا من هوى أو جحود، و يؤدي إلى النزاعات و الفتن و إلى التزييف و التضليل

آداب الإختلاف في الإسلام

التسامح: يرقى من مستوى التعصب إلى مستوى التراضي و يعين على التطاوع بدل التنازع، للوصول إلى التكامل و الحوار البناء لحديث الرسول صلى الله عليه و سلم: رحم الله عبدا سمحا
قبول الأخر: الإعتراف به و بحقه في الإختلاف، بحيث يعطي حقه في إبداء الرأي بعيدا عن التعالي و الإستهزاء أو الإنتقاض من قدره أو فكره
الحياء: يمنع من الإغترار بالرأي و يدفع عن صاحبه الوقاحة و الشعور بالعظمة
الإنصاف: القدرة على الإعتراف بالخطأ و الشجاعة على تصويب الغير إذا تبين صوابه

كيف ندبر الإختلاف

ضبط النفس: مخاطبة الناس و رفق و بحلم و علم
العلم بموضوع الإختلاف: فلا يجادل في موضوع يجهله و لا في موضوع خلافي يجهل مكوناته إلا على سبيل الإستفسار
التفاوض: الإكتشاف نقط التلاقي و عوامل الإختلاف بشكل يحفظ الأطراف كرامتهم و يحفظ الود بينهم
التحكيم: إختيار عالم أمين و حكيم لرفع الإختلاف عند العجز عن التوافق و التفاهم لكي يكون الإختلاف أدابه و تدبيره
التعليقات
0 التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لدى مدونة قرايتي بوك| إتفاقية الإستخدام | Privacy-Policy| سياسة الخصوصية

صفحتنا على الفايسبوك