التنافس الإمبريالي و إندلاع الحرب العالمية الأولى

التنافس الإمبريالي و اندلاع الحرب العالمية الأولى ملخص

أدت التحولات الإقتصادية و المالية و الإجتماعية و الفكرية التي عرفتها أوربا في القرن 19 إلى ظهور تنافس إمبريالي بين دولها للحصول على مناطق نفوذ خارج حدودها السياسية مما أدى إلى التنافس الإمبريالي و إندلاع الحرب العالمية الأولى
التنافس الإمبريالي و إندلاع الحرب العالمية الأولى

مظاهر التنافس الإمبريالي في القرن 19 و مطلع القرن 20

أهم مناطق التنافس الإستعماري

تمثلت أهم محطات التنافس الإستعماري الأوربي في مؤتمر برلين الأول حول تقسيم الإمبراطورية العثمانية و مؤتمر برلين الثاني حول تقسيم القارة الإفريقية و أزمة الفاشودا بأعالي النيل بين فرنسا و إنجلترا إضافة إلى الصراع الإيطالي/الفرنسي/الإنجليزي حول تونس و الصراع الصربي/الروسي/العثماني حول البلقان و الصراع البلجيكي/الفرنسي/الألماني حول الكونغو و التنافس الألماني/الإنجليزي/الفرنسي/الإسباني حول المغرب

أساليب و وساؤل التنافس الإمبريالي

سياسة تحالفات و إتفاقيات: على غرار التحالف الثلاثي:الألماني و الروسي و النمساوي لعزل فرنسا و التحالف الفرنسي الروسي لمواجهة التحالف الثلاثي إضافة إلى الإتفاق الودي بين فرنسا و إنجلترا حول مصر و المغرب
سياسة الغزو الإقتصادي: عن طريق مد خطوط السكك الحديدية و تطوير الملاحة عبر الدانوب و كذا المعاهدات التجارية كما وقع لنمسا مع البلقان
سياسة السباق نحو التسلح: تمثل في تزايد عدد و عدة الجيوش الأوربية خاصة فرنسا وألمانيا و إيطاليا و روسيا

بعض الوسائل التي لجأت إليها الدول الإمبريالية لتسوية خلافاتها

عقد الإتفاقيات الثنائية

لتخفيف من حدة التنافس الإمبريالي لجئت الدول الإستعمارية كذلك إلى عقد إتفاقيات ثنائية في ما بينها على غرار الإتفاق الودي الفرنسي الإنجليزي لسنة 1904 و الذي إلتزمت فيه فرنسا بعدم عرقلة عمل بريطانيا في مصر و إلتزمت بريطانيا بعدم عرقلة فرنسا في المغرب و سويت كذلك المشكلات بين الدولتين في سيام و مدغشقر و غامبيا

الأزمات الدولية الناتجة عن التنافس الإمبريالي و إندلاع الحرب العالمية الأولى

أزمتي 1905 و 1911 حول المغرب

أزمة 1905 بين فرنسا و ألمانيا حول المغرب تمثلت في زيارة إمبراطور ألمانيا غيوم الثاني للمغرب سنة 1905 و تأكيده على بقاء المغرب مفتوحا للمنافسة السلمية المتساوية بين جميع الدول و تصميمه على ضمان مصالح ألمانيا في المغرب
أزمة 1911: تجسدت في إرسال الحكومة الألمانية لسفينة عسكرية إلى أڭادير إحتجاجا على الفرنسيين في حملتهم الحربية إلى فاس غير أنها تراجعت بعد أن إصطفت بريطانيا إلى جانب حليفتها فرنسا ضد ألمانيا

أزمات أخرى مهدت للحرب العالمية الأولى

الأزمة البلقانية الأولى لسنة 1908: إندلعت مع إقدام النمسا بدعم من ألمانيا على ضم البوسنا و الهرسك مما أثار غضب صربيا التي كانت تطمع في ذلك للإقامة الوحدة اليوغسلافية غير أن ضعفها و ضعف حليفتها روسيا جعلها تسكت عن ذلك على مضض
الإحتلال الإيطالي لليبيا لسنة 1911: تسارعت إيطاليا لإحتلال ليبيا لقطع الطريق أمام الأطماع الألمانية بل و أعلنت الحرب على تركيا و بعتث بجيش إيطالي إلى ليبيا
سيادة التوتر بأوربا بداية سنة 1914: عرفت أوربا سلسلة من الأزمات المنذرة بحتمية الحرب مما أسهم في سيادة التوتر

السبب المباشر لإندلاع الحرب العالمية الأولى

يتمثل في إغتيال ولي عهد النمسا من طرف طالب صربي بسراييفو يوم 28 يونيو 1914 أعقبه إنذار النمسا لصربيا يوليوز 1914 و الذي تضمن العديد من التعهدات التي رفضتها صربيا مما عجل بإندلاع الحرب العالمية الأولى
خاتمة
عرفت نهاية القرن 19 و مطلع القرن 20 التنافس الإمبريالي و إندلاع الحرب العالمية الأولى حيث إتخذت مظاهر و وسائل مختلفة و رغم التسويات التي توصلت إليها الدول الإمبريالية
التعليقات
0 التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لدى مدونة قرايتي بوك| إتفاقية الإستخدام | Privacy-Policy| سياسة الخصوصية

صفحتنا على الفايسبوك