علاقة الفرد بالمجتمع: تحليل نص أرسطو وإدغار موران

علاقة الفرد بالمجتمع في الفلسفة

تحليل نص أرسطو: علاقة الفرد بالمجتمع

تحليل نص أرسطو

مفهوم الفرد

كائن بشري بصفته العقلية والإنفعالية والإرادية المحددة إجتماعيا والمعبر عنها فرديا

إشكال النص


هل الفرد جرد من المدينة التي إعتبرها أرسطو الكل ؟

بماذا يتميز الإنسان عن باقي الكائنات الأخرى ؟

هل تحقق المدينة للفرد الخير الأسمى ؟

هل من بين الصفات التي ميزت الإنسان في حالة المدينة هي العدل والقانون ؟

أطروحة نص أرسطو


يعتبر الفيلسوف أرسطو أن المجتمع السابق على الفرد لأن هذا الأخير حيوان سياسي بطبعه يتميز بالإحساس واللغة ويعيش في فضيلة العدل أي ماهية المجتمع المدني وبما أن المجتمع صادق عن الفرد لأن أرسطو ينطلق من القول المنطقي الذي يقتضي أن يكون الكل سابق عن الجزء

عناصر الأطروحة

الإنسان حيوان سياسي بطبعه لأنه يختلف عن باقي الكائنات الحية باللغة والكلام
الميزة الخاصة بالإنسان هو تميزه بالمفاهيم الأخلاقية التي تنشأ عنها الأسرة 
يعتبر أرسطو أن المدينة سبقة على الأسرة لأنها هي الكل وأن الأسرة هي الجزء
يعتبر الفرد جزء من الكل لأنه غير قادر أن يكتفي ذاته بذاته 
يتميز الإنسان عن باقي الحيوانات بالفضيلة التي هي ماهية المجتمع المدني

البنية الحجاجية

لتحديد العلاقة بين الفرد والمجتمع لجأ أرسطو لعدة أساليب حجاجية منطقية إستدلالية تتجلى في
التأكيد: إن الطبيعة ... أن الأشياء
المقارنة: حيث قارن بين الفرد والمجتمع
النفي: لا تكون
المثال: مثلما

تحليل نص إدغار موران: علاقة الفرد بالمجتمع

تحليل نص إدغار موران

تعريف إدغار موران

هو فيلسوف إزداد سنة 1929. مذكر وعالم إجتماع فرنسي معاصر، إهتم بمختلف مظاهر الحداثة العلمية والفنية والإجتماعية. من أعماله: مدخل إلى الفكر المركب للإنسان، الإنسان والموت

إشكال النص

هل إستمرار النوع البشري معتمد على بقاء العلاقة التكاملية بين الفرد والمجتمع ؟
هل تميز الفرد يؤدي إلى الإحساس بالإنتماء للنوع البشري والمشاركة الجماعية ؟
هل تشكل العلاقة بين الفرد والمجتمع والنوع علاقة ثالوثية ؟
هل التقدم الإنساني يكمن في إستقلال الفرد أم المشاركة الجماعية والإحساس بالإنتماء البشري ؟

أطروحة نص إدغار موران

لجأ الفيلسوف لتوضيح نظرته للفرد والمجتمع إلى نظرة ذات طابع تركيبي حيث يحيا فيها الفرد من أجل المجتمع كذلك وبالتالي يحيا المجتمع المدني في علاقة تكاملية لإستمرار النوع البشري دون قطيعة

عناصر الأطروحة

علاقة الفرد والمجتمع والنوع علاقة ثالوثية
يؤكد صاحب النص أن الفرد ثمرة المسار
ينفي صاحب النص أن الفرد هو الغاية العليا في حلقة الفرد والمجتمع
المجتمع على مستوى الأنثروبولوجي هو في خدمة الفرد الذي يخدم المجتمع بدوره
تكامل الفرد بالمجتمع يحييان من أجل بقاء النوع
نستنتج أن كل طرف في هذه الحلقة وسيلة وغاية في أن واحد
الثقافة والتنظيم الذاتي للمجتمع لا يكون إلا بتفاعل الفرد مع المجتمع
إن المشروع الأخلاقي والسياسي رهين برقي الأفراد وحريتهم في التعبير
إن التقدم الإنساني رهين بوجود إستقلال وبالمشاركة  الجماعية والإحساس بالإنتماء البشري

البنية الحجاجية

في هذا النص الفلسفي وظف صاحبه مجموعة من الأساليب الحجاجية للدفاع عن أطروحته التي مفادها علاقة الفرد بالمجتمع ونوع العلاقة ثالوثية ومن ضمن هذه الأساليب نجد أسلوب التأكيد الممثل في إن الأفراد هم
أسلوب النفي: لا يمكننا إضفاء الطابع
وأيضا أسلوب الإستنتاج المتجلي في إذن

دروس في الفلسفة تهمك
التعليقات
0 التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لدى مدونة قرايتي بوك| إتفاقية الإستخدام | Privacy-Policy| سياسة الخصوصية

صفحتنا على الفايسبوك