الرغبة والسعادة: تحليل نص أبو نصر الفارابي وأبيقور

محور الرغبة والسعادة

المفاهيم في محور الرغبة والسعادة

السعادة: هي ذلك الشعور بالطمأنينة والأريحية والبهجة، وهذا الشعور السعيد يأتي نتيجة الإحساس الدائم بخيرية الحياة

إشكال المحور

هل إشباع الرغبات يؤدي إلى السعادة أم إلى الشقاء ؟
تحليل نص أبو نصر الفارابي: الرغبة والسعادة

تحليل نص أبو نصر الفارابي

تحليل نص أبو نصر الفارابي

أبو نصر الفارابي هو أحد كبار الفلاسفة المسلمين من مؤلفاته: أراء أهل المدينة الفاضلة

إشكال النص


ما هي أنواع اللذات عند الفارابي ؟

هل تعتبر اللذات الحسية عائق أمام تحصيل السعادة ؟

ما الطريق المناسب لتحصيل السعادة ؟

هل اللذة العقلية هي السبيل الوحيد للحصول إلى السعادة ؟

أطروحة نص أبو نصر الفارابي

يربط أبو نصر الفارابي السعادة بتحقيق الرغبات ويوضح أن هناك ذات حسية أخرى عقلية متعلقة بالسبيل لتحصيل السعادة بينما الحسية فهي المسؤولة عن نيل السعادة ومقاربة الأخلاق الحميدة

عناصر الأطروحة

يميز صاحب النص بين اللذة الحسية واللذات العقلية
اللذة الحسية ليست غاية للفعل
اللذة الحسية هي العائق أمام تحصيل السعادة
اللذات العقلية تنمو بالإنسان إلى مرتبة أرقى وتجعله يقارب الأخلاق المحمودة التي تمهده إلى طريق السعادة
غاية كل فرد هي تحقيق اللذة

البنية الحجاجية

لكي يتبث الفيلسوف أبو نصر الفارابي أطروحته مستعملا أسلوب التأكيد وإنتقل إلى المثال وموضفا أسلوب المقارنة
أسلوب التأكيد: أن 
أسلوب المثال: مثل اللذات التابعة للرأس
أسلوب المقارنة: بين الذات حسية وأخرى عقلية

تحليل نص أبيقور: الرغبة والسعادة

تحليل نص أبيقور


فيلسوف يوناني، عاش في زمن فقدت فيه المدن اليونانية إستقلالها وقد أسس مدرسة وتوجها فكريا

إشكال النص

ما المفيد للإنسان ؟ هل تحقيق الرغبات الطبيعية أم الرغبات التافهة ؟
كيف تساهم اللذة الطبيعية في إكتمال السعادة ؟
هل اللذة بداية الحياة السعيدة أو نهايتها ؟

أطروحة نص أبيقور

يميز أبيقور بين الرغبات حيث منها النافعة والطبيعية وهذه الأخيرة تنقسم أيضا إلى طبيعي وضروري  وينتج عنها السعادة. ويرى أن اللذة هي بداية الحياة السعيدة وتكون في غياب الألم

عناصر الأطروحة

تقسيم الفيلسوف الرغبة إلى رغبات طبيعية وأخرى تافهة
الرغبات الطبيعية هي تحقق هدوء الروح وقمة السعادة وراحة الجسد
تجنب الألم يحقق اللذة وهي بداية الحياة السعيدة
اللذة هي بالضبط الخير الأول المقترن بطبيعتنا
ليست كل لذة خير يجب القدوم عليه وليس كل ألم شر يجب تجنبه

البنية الحجاجية

لكي يضفي صاحب النص على نصه طابعا حجاجيا متماسكا وضف أسلوب التأكيد ثم إنتقل إلى التقسيم موظفا أسلوب التعريف وكذا أسلوبين النفي والإستثناء
التأكيد: إن إلقاء نظرة وجيزة
النفي: لا ينبغي البحث عن أي لذة
الإستثناء: إلا عندما تتألم من جراء غيابهم
التقسيم: قسم بين الرغبات الطبيعية والتافهة
التعريف: الرغبات الطبيعية هي تحقق هدوء

دروس في الفلسفة تهمك
التعليقات
0 التعليقات

جميع الحقوق محفوظة لدى مدونة قرايتي بوك| إتفاقية الإستخدام | Privacy-Policy| سياسة الخصوصية

صفحتنا على الفايسبوك